الذكاء الاجتماعي والعاطفي عند الأطفال وأهم طرق تنميته

Social and emotional intelligence in children

الذكاء الاجتماعي ،  أهم ما يهم الأم عند تربية أطفالها هو تنمية مهاراتهم وإعدادهم جيدا ، لذلك نخصص مقال اليوم لأهم طرق تنمية الذكاء الإجتماعي والعاطفي عند الأطفال

0 22

الذكاء الاجتماعي ،  أهم ما يهم الأم عند تربية أطفالها هو تنمية مهاراتهم وإعدادهم بشكل جيد ، لذلك نخصص مقال اليوم لأهم طرق تنمية الذكاء الاجتماعي والعاطفي عند الأطفال ، وهاتين المهارتين من المهارات الأساسية التي لابد من تنميته لدى الأطفال ، حيث يشاركون في بناء الطفل بشكل صحيح ، كما أنه يكتسب طرق التفكير الصحيحة ، وكيفية التعامل مع الآخرين ، وكيفية التحكم في عواطفه. تعتبر هذه المهارات من عوامل نجاح الشخص ، فضلًا عن تمييز صاحبها عن غيره.


تعريف الذكاء الاجتماعي

الذكاء الاجتماعي
الذكاء الاجتماعي

يُعرَّف الذكاء الاجتماعي بأنه القدرة على التواصل والتفاعل ، فضلاً عن القدرة على التعايش. هناك نوعان من العوامل الرئيسية المسؤولة عن الذكاء الاجتماعي ، وهما البصيرة والسلوك.

يتميز صاحب الذكاء الاجتماعي بالقدرة على التعبير بشكل جيد في المواقف المختلفة ، حيث يمكنه إعطاء كل موقف ما يستحقه ، على سبيل المثال ، الإعراب عن الشكر في المواقف التي تتطلب ذلك ، ويمكنه استخدام الكلمات من أجل إقامة علاقات ودية مع الآخرين ، من خلال معرفة ما يحتاجه الآخرون.

تعريف الذكاء العاطفي

يعتمد تعريف الذكاء العاطفي على القدرة على فهم وإدارة الذات وكذلك فهم الآخرين. الذكاء العاطفي هو ما يجعل صاحبه قادرًا على التحكم في نفسه وعواطفه ، وبالتالي يمكنه إدارة نفسه ، ومن ثم يمكنه التحكم في مسار علاقاته مع الآخرين.

يبدأ تكوين الذكاء العاطفي عند الطفل منذ الولادة. عندما تحتضنه أمه وترضعه ، يشعر بحنان والدته في ذلك الوقت ، ويبدأ المخ في تسجيل هذا السلوك في عقل الرضيع.

أقرأ أيضا : اريد حلا : جوزي خلاني اروح على أهلي علشان خلفت بنت


طرق تنمية الذكاء الاجتماعي عند الأطفال

الذكاء الاجتماعي
الذكاء الاجتماعي

تطوير العصف الذهني للطفل

يعد تطوير العصف الذهني لدى الطفل من أهم المهارات التي يجب إبرازها. العصف الذهني يعني شغل عقله وجعله يفكر بنفسه في شيء ما. يجب على الآباء استثمار هذه المهارة وتطويرها في أطفالهم من خلال المشاركة في بعض المشاكل وجعلهم يفكرون في الحل. فضلا عن إعطاء الطفل فرصة للتفكير في مشاكله التي يتعرض لها وحده ، مع توجيهه له فقط.

شارك في الأنشطة

تعتبر الأنشطة الاجتماعية من العناصر المهمة لتنمية الذكاء الاجتماعي للطفل ، حيث يكتسب الطفل من الأنشطة الاجتماعية العديد من المهارات الجديدة ، بما في ذلك اكتساب الذكاء الاجتماعي.

بالإضافة إلى أهمية الأنشطة للطفل في تشكيل شخصيته بشكل صحيح ، وإبراز أهميته المجتمعية منذ سن مبكرة.

تعليم الطفل بعض المهارات الاجتماعية

يجب على الآباء تعليم أطفالهم هذه المهارات من سن مبكرة ، حتى تصبح عادة ثم تتطور. تشمل هذه المهارات:

  • تحدث بأدب أمام الناس دون خوف.
  • مهارة التواصل مع الآخرين بشكل فعال ، حيث يجب تعليم الطفل من أخطائه التي يرتكبها اجتماعيًا حتى يتمكن من التعامل بشكل أفضل في الأوقات القادمة.
  • شجعه على الاندماج مع الآخرين.

أقرأ أيضا : طريقة عمل البسبوسة بالسميد .. أهم أسرار نجاح البسبوسة بخطوات سهلة


طرق تنمية الذكاء العاطفي عند الأطفال

الذكاء الاجتماعي
الذكاء الاجتماعي

كما ذكرنا سابقًا ، يعتمد الذكاء العاطفي (Emotional intelligence) على المشاعر وضبط النفس. يمكن للطفل أن يكتسب مهارة الذكاء العاطفي بوعي الوالدين من خلال تعليمه كيفية التحكم في نفسه حتى يتمكن من مواجهة أي من المشاكل التي يواجهها ، وكيفية استثمار تلك المشاعر دون أن يصبح عاطفيًا. يتم تطوير هذا الذكاء العاطفي من خلال:

  • أن يخبره بقصص مفيدة تتناسب مع عمره ، وأن يكون لتلك القصة معنى يشير إلى أن الذكاء العاطفي ساهم في نجاح البطل في شيء ما. نظرًا لأن السلوك ينبع من العاطفة ، إذا كان البطل يتصرف في سلوك معين ومفيد ، فسوف يتعلم طفلك من البطل أن يتصرف مثله ويقلد سلوكه.
  • لا تحاول السيطرة على طفلك بسبب صغر سنه وأن الكبار فقط هم من يعلم. بدلا من ذلك ، خلق فرصة له للتعبير عن نفسه ، فهذه الطريقة تساهم في تمييز الطفل بين المشاعر الحقيقية والمزيفة.

أقرأ أيضا : تفسير حلم رؤية المنزل في المنام

إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل