هل تمنع المثبتات نزول دم الإجهاض

0 336

هل تمنع المثبتات نزول دم الإجهاض؟ وما أهم علامات الإجهاض وصفات الدم المرافق له، يعتبر الإجهاض من الاضطرابات الشائعة التي قد تواجه المرأة خلال فترة حملها، فتخسر جنينها الذي تنتظره وتعاني من مجموعة من الأعراض والعلامات التي تدفعها إلى زيارة الطبيب بأسرع ما يمكن، وسيتم التطرق من خلال موقع قروب الماميز إلى تأثير المثبتات على نزول دم الإجهاض، وذلك في السطور القادمة من المقال التالي.

ما هو الإجهاض

يُعرف الإجهاض بأنه الفقدان التلقائي لمحصول الحمل في الثلث الأول منه، وقبل الاسبوع ٢٠ من الحمل، تبدأ علامات الإجهاض بشكل مفاجئ أو بالتدريج على شكل نزف دم أحمر مع حدوث تقلصات رحمية وآلام في المنطقة السفلية من البطن، فتشعر الحامل بوجود مشكلة جديّة لديها، ومن الجدير بالذكر بأن خطورة الإجهاض واحتمال الحفاظ على الحمل مختلف من حالة لأخرى حيث يعتمد ذلك على السبب ومهارة الطبيب المشرف وإجراءاته العلاجية، ويجب التنويه بأن خطورة فقدان الحمل تتناقص بشكل تدريجي مع تقدم عمر الحمل لتصل إلى ١٠٪ فقط بعد الاسبوع ٢٠.[1]

ما هي أنواع الإجهاض

هناك عدة أنواع للإجهاض حيث تختلف عن بعضها عن البعض باحتمال فقدان الجنين والأعراض والعلامات المرافقة له ومدى خطورة الحالة، وبناءًا على ذلك يقسم الإجهاض إلى الأنواع التالية:[2]

  • الإجهاض المهدد: يعتبر الإجهاض المهدد من أبسط الحالات التي تهدد الحمل مقارنةً بغيرها، ويترافق هذا النوع بأعراض قليلة أو معدومة لدرجة قد لا تؤثر على استمرار الحمل وسلامة الجنين.
  • الإجهاض الحتمي: يُعرف الإجهاض الحتمي بأن النوع الأكثر جدية حيث يكون احتمال فقدان الجنين في هذه الحالة هو ١٠٠٪، وهنا يجب على الطبيب اتخاذ القرار السليم للحفاظ على سلامة الأم والوقاية من المضاعفات الممكنة.
  • الإجهاض غير الكامل: يعبّر الإجهاض غير الكامل عن خروج جزء من الجنين خارج الرحم وبقاء جزء داخله، وقد يتم طرد الجنين الميت خارج الرحم مع احتباس الأنسجة الخاصة به كالمشيمة.
  • الإجهاض الفائت: يعبّر الإجهاض الفائت عن موت محصول الحمل وبقائه ضمن الرحم، ويتم اكتشاف هذا النوع من قبل الطبيب بالصدفة عن طريق التصوير بالأمواج فوق الصوتية أو الدوبلر.
  • الإجهاض الكامل: يحدث الإجهاض الكامل عندما يتم طرد الجنين مع ملحقاته إلى خارج الرحم، وتتعافى الحامل بسرعة بعد هذا النوع من الإجهاض.
  • الإجهاض الإنتاني: يتطور الإجهاض الإنتاني عند وجود عدوى في باطن الرحم تؤثر على صحة الجنين واستقرار الحمل، قد يكون الإنتان سبباً للإجهاض والعكس صحيح.
  • الإجهاض المتكرر: يوصف الإجهاض بأن متكرراً في حال تكرره مرتين أو أكثر، وهنا يزداد خطر الاضطرابات المرافقة للحمل والإجهاض على حد سواء.
  • إجهاض التوائم: يمكن أن يحدث إجهاض جنين واحد عند الحمل بتوأم، ويبقى الجنين الآخر داخل الرحم، وهنا يمكن أن يطرد خارجه، أو يتم اكتشافه في مرحلة مبكرة، فيعتقد بعض الأطباء بأن الحمل وحيد وليس توأمي.

هل تمنع المثبتات نزول دم الاجهاض

نعم، قد تمنع المثبتات نزول دم الإجهاض مما قد يسبب مضاعفات خطيرة وإنتان وعدوى داخل الرحم مما يعود بآثار سلبية على الحامل وقد يدخلها في صدمة بنقص الحجم (انخفاض ضغط الدم الشرياني) أو صدمة إنتانية بسبب تكاثر العوامل الممرضة وانتشار سمومها داخل الجسم، وبالتالي ينبغي أن ينفي الطبيب حدوث الإجهاض قبل وصف المثبتات.

أضرار مثبتات الحمل

تستعمل المثبتات على نطاق واسع من قبل نسبة كبيرة من النساء، ولكن يجب التنويه إلى إمكانية تطور بعض الآثار الجانبية السلبية بعد استعمالها؛ مما يوجب الحذر واستشارة الطبيب قبل ذلك، ومن أهم أضرار مثبتات الحمل:

  • شعور المرأة بارتفاع درجة حرارة جسدها حيث ترتفع بمقدار نصف درجة تقريبًا.
  • زيادة احتمال تطور آفات الثدي السليمة مثل الكتل الليفية والكيسات.
  • التعب العام والإرهاق الذي يظهر بعد فترة قصيرة من البدء باستعمال مثبتات الحمل.
  • الاضطرابات الهضمية مثل الغثيان والإقياء وتغير عادات التغوط (الإسهال والإمساك) وعسر الهضم.
  • ألم في الرأس والشعور بتقلبات مزاجية مزعجة قد تؤثر على نوعية الحياة.
  • آلام في الصدر حيث تنتج عن تشنج العضلات السطحية والعميقة بفعل المادة الدوائية المتناولة.
  • ارتفاع ضغط الدم الشرياني أو ارتفاع التركيز الدموي للسكر حيث تؤثر هذه الأدوية على الحوامل اللواتي يعانين من أمراض مزمنة.
  • زيادة كمية الإفرازات المهبلية أو تغير طبيعتها مثل ألون والرائحة والقوام، وقد يكون ذلك محرجاً ومزعجاً للمرأة.
  • وذمة في الطرفين العلويين والسفليين حيث يؤدي استخدام المثبات لحدوث احتباس في سوائل الجسم، ولكن هذا الأثر نادر نوعًا ما.

ما هو الفرق بين رائحة دم الدورة ودم الإجهاض

تجد بعض النساء صعوبة في التمييز بين رائحة دم الدورة ودم الإجهاض، ويمكن التمييز بينهما من خلال ملاحظة النقاط التالية:[3]

  • دم الإجهاض غامق وغير متجانس حيث يحتوي على خثرات وتجلطات دموية كثيرة، بينما يكون دم الدورة أفتح لونًا، ولا يحتوي على تجلطات ضخمة.
  • رائحة دم الحيض كريهة نوعًا ما وخاصةً عند بقائها لفترة من الزمن على الفوطة، بينما تكون رائحة الإجهاض أكثر قبولًا.
  • يكون دم الإجهاض أكثر غزارة من دم الدورة، فيمكن إطلاق اسم النزيف عليه، بينما يكون دم الدورة أقل غزارة، وتخف كميته بشكل تدريجي مع مرور الوقت ليختفي بعد ٥ أيام بشكل وسطي.
  • وجود آلام بطنية شديدة مرافقة لنزف الإجهاض بينما تكون تقلصات الدورة وآلامها مقبولة نوعًا ما.

هل نزول الدم البني من علامات الإجهاض

نعم، يعتبر نزول الدم البني والغامق من علامة من علامات الإجهاض بالإضافة إلى وجود مجموعة من العلامات الأخرى مثل:

  • الآلام البطنية الناتجة عن التشجنات الرحمية المرافقة للإجهاض.
  • الاضطرابات الهضمية وخاصةً الغثيان والإقياء الناتج عن الألم غالبًا.
  • النزف الغزير الذي قد يسبب اضطرابات ومشاكل متنوعة مثل انخفاض ضغط الدم والدوخة والإغماء في حالات نادرة.

الأشياء التي تسبب الإجهاض في الشهور الأولى

هناك العديد من الحالات التي تزيد احتمال حدوث الإجهاض لدى المرأة مثل:[4]

  • العوامل الوراثية والصبغية حيث يتخلص جسم المرأة من البيضة الملقحة في حال وجود اضطرابات صبغية أو تشوهات جنينية.
  • الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم الشرياني؛ مما يسبب اضطراب التوعية المشيمية.
  • انقطاع التروية عن المشيمة بسبب تطور الخثرات الدموية.
  • العدوى الجرثومية أو الفيروسية أو الطفيلية التي تسبب العديد من المشاكل والمضاعفات.
  • الاضطرابات الغدية مثل أمراض الدرق والغدة النخامية حيث يعتبر فرط نشاط الغدة الدرقية من الأسباب الشائعة للإجهاض.
  • الرضوض القوية كالسقوط من مكان مرتفع، وهنا يحدث الإجهاض بسبب النزف داخل الرحم.

طرق الوقاية من الإجهاض في نهاية الحمل

يوجد العديد من النصائح التي تساعد على الوقاية من الإجهاض وبالتالي يجب على جميع الأمهات الاطلاع عليها والالتزام بها، ومن أهم هذه النصائح:

  • تجنب القيام بالأعمال المجهدة والنشاطات البدنية التي تتطلب بذل الطاقة.
  • تخفيف التوتر والقلق والابتعاد عن الأجواء المتوترة التي تؤثر على الحامل بشكل كبير.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي وغني بالعناصر المختلفة الضرورية للحمل كالمعادن والفيتامينات المتنوعة.
  • الابتعاد عن العادات السيئة مثل التدخين وشرب الكحول.
  • إجراء فحص دوري للحمل ومراقبته عند الطبيب المختص.

 

وهما ينتهي المقال حيث تمت الإجابة عن سؤال هل تمنع المثبتات نزول دم الإجهاض، كما تم التطرق إلى تعريف الإجهاض وأهم أنواعه والأضرار الناتجة عن تناول المثبتات بالإضافة إلى مسببات الإجهاض في الثلث الأول من الحمل، وأخيرًا تم ذكر مجموعة من النصائح للوقاية من الإجهاض.

أسئلة شائعة

  • ما لون إفرازات الإجهاض؟

    إن لون إفرازات الإجهاض هي بنية غامقة حيث تحتوي هذا الأفرازات على تجلطات دموية وخثرات كبيرة.

  • في أي شهر يزول خطر الإجهاض؟

    يزول خطر الإجهاض بشكل جزئي بعد تجاوز الثلث الأول من الحمل أي مع انتهاء الشهر الثالث منه حيث يصبح الحمل أكثر ثباتًا.

إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل