هل الفشار تسمين؟

0 17

في هذه المقالة سوف نجيب على سؤالك حول ما إذا كان الفشار يؤدي إلى التسمين أم لا. الفشار هو وجبة شهيرة لمعظم الناس ، كبارًا وصغارًا. إنه رفيق للحفلات المسائية ومشاهدة الأفلام والتجمعات الجميلة كشكل من أشكال الترفيه. ومع ذلك ، فإن مسألة ما إذا كان الفشار تسمين أم لا هو سؤال مثير للجدل بين محبي هذه الوجبة اللذيذة.

هل الفشار تسمين؟

يتساءل الكثير من محبي الفشار عن قدرته على زيادة الوزن ، حيث يهتم معظم الناس في الوقت الحاضر بأجسادهم ومظهرهم وأناقتهم. لكن في الحقيقة الفشار بحد ذاته لا يسبب زيادة في الوزن ، بل على العكس فهو يعطي إحساس بالشبع لفترة طويلة ، لذلك فهو خيار مناسب لمن يريدون خسارة بضعة كيلوغرامات من وزنهم. لكن لا بد من الإشارة إلى أن طريقة صنع الفشار تحدد قدرته على زيادة الوزن أو إنقاصه ، حيث إن إضافة بعض المواد إليه قد يزيد من سعراته الحرارية وبالتالي يتسبب في زيادة الوزن.

متى يتسبب الفشار في زيادة الوزن

عند إضافة بعض المكونات إلى الفشار فإنها تصبح سببًا للسمنة ، وفيما يلي أبرز الحالات التي تزيد من قدرة الفشار على زيادة الوزن:

  • يؤدي إضافة الملح عند صنع الفشار إلى احتباس السوائل وبالتالي زيادة الوزن. لذلك ينصح دائمًا بعدم إضافة الأملاح أو إضافة كميات قليلة منها للحصول على وجبة صحية.
  • قد يؤدي استخدام بعض أنواع الزيوت النباتية أو الحيوانية أو المارجرين إلى زيادة السعرات الحرارية بسبب زيادة محتوى الدهون في وجبة الفشار.
  • تؤثر إضافة بعض أنواع المنكهات والتوابل بطريقة ما على قدرة الفشار على زيادة الوزن ، وينصح خبراء التغذية دائمًا بالابتعاد عن النكهات الاصطناعية قدر الإمكان.

السعرات الحرارية في الفشار

عند تحضير كوب من الفشار يحتوي على سعرات حرارية وعناصر مغذية موزعة كالتالي:

  • يحتوي على حوالي 150 سعرة حرارية من الطاقة.
  • يحتوي على حوالي 2 جرام من البروتين.
  • يحتوي على 10 غرامات من الدهون الكلية.
  • يحتوي على ما يعادل 15 جرامًا من الكربوهيدرات.
  • يحتوي على 3 جرامات من الألياف.

فوائد الفشار

يأتي الفشار من الحبوب الكاملة ، لذلك يجب أن يكون غنيًا بالعناصر الغذائية التي تمد الجسم بفوائد عظيمة. يمكن حصر فوائد الفشار على النحو التالي:

  • يحتوي الفشار على عناصر تعمل كمضادات للأكسدة ، لذلك فهو يحمي الجسم من تراكم الجذور الحرة ، ويفيد في الحفاظ على شباب الجسم والبشرة لفترة أطول.
  • تقلل مضادات الأكسدة الموجودة في الفشار من فرص الإصابة بالأمراض المزمنة.
  • تعمل الألياف الموجودة في الفشار على تحسين الهضم ، وتعزز صحة الجهاز الهضمي ، وتمنع الإمساك.
  • يعطي الفشار الشعور بالامتلاء بسبب الألياف الموجودة فيه وبسبب حجمه الذي يشغل المعدة ويمنع الشعور بالجوع.

الطريقة الصحية لعمل الفشار

لتحضير وجبة فشار صحية والاستمتاع بمذاقها اللذيذ وفوائدها العديدة يجب اتباع الخطوات التالية:[1]

تحضير المكونات الضرورية ممثلة بكمية ملح تقدر بنصف ملعقة صغيرة ، وكمية ذرة حوالي 4 ملاعق كبيرة ، إضافة إلى إناء بغطاء محكم الغلق.

  • سخني القدر على نار متوسطة.
  • أضف كمية قليلة من الماء لا تزيد عن ملعقتين كبيرتين.
  • نضع حبات الذرة في الوعاء ، ونغلق الغطاء عليه.
  • حرك القدر برفق كل دقيقتين لمدة نصف دقيقة ، ثم أعده إلى وضع الثبات فوق النار.
  • قم بإطفاء النار عندما يصبح صوت خشخشة الفشار بعيدًا ، مما يشير إلى أن معظم الكمية قد تحولت من الذرة إلى الفشار.
  • يضاف الملح فوق الفشار ويقلب قليلا.

الآثار الجانبية للفشار

يجب أن يتسبب تناول أي نوع من الأطعمة في بعض الأحيان في بعض المشاكل والآثار الجانبية ، وقد يتسبب الفشار ، على الرغم من كونه وجبة آمنة ، في حدوث بعض الآثار الجانبية لدى بعض الأشخاص. فيما يلي أبرز الآثار الجانبية لتناول الفشار:

  • يعاني بعض الأشخاص من آثار حساسية تظهر عند تناول الفشار ، مما يتسبب في تورم الشفتين والفم ، أو ضيق في التنفس.
  • يمكن أن يسبب مشاكل لمرضى التهاب الأمعاء ، لذلك لا يفضل تناوله في مثل هذه الحالات.

في الختام ، بعد أن أوضحنا ما إذا كان الفشار يسبب التسمين ، وقمنا بإدراج الإضافات التي تسبب زيادة في السعرات الحرارية ، أصبحت طريقة صنع الفشار الصحي واضحة وسهلة ومتاحة للجميع.

إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل