متى استقلت الكويت

0 8

متى استقلت الكويت ؟ الكويت إحدى دول شمال شرق شبه الجزيرة العربية. كما وتجاورها من جهتيها الجنوبية والجنوبية الغربية المملكة العربية السعوديّة، وتحدها من جهتيها الشمالية والشمالية الغربية الجمهورية العراقية، ويشكل الخليج العربي حدودها الشرقية. كذلك وتمتلك الكويت اليوم، اقتصادًا من أعلى الاقتصادات المزدهرة في العالم، على الرغم من مساحتها الصغيرة نسبيًا، حيث تقدر مساحة الكويت بحوالي 17.818 كيلو مترًا مربعًا، وأكبر محافظاتها الجهراء، والتي تمثل نحو 64 % من مساحة الكويت الإجمالية. وعاصمة الكويت هي مدينة الكويت. كما وأنها من أولى الدول المؤسسة لمجلس التعاون الخليجي. بينما ويقدر عدد سكانها بأربع ملايين نسمة.

متى استقلت الكويت

استقلت الكويت عن بريطانيا بتاريخ يوم الاثنين 5 محرم 1381 هـجري، الموافق 19 يونيو/ حزيران عام 1961 ميلادي. كما وتحتفل دولة الكويت باليوم الوطني الكويتي في 25 فبراير/ شباط من كل عام، وهي ذكرى جلوس الملك على العرش. حيث كان تاريخ استعمار الكويت من قبل بريطانيا في عام 1914 م. كذلك ومنذ عام 1962 م بعد استقلال الكويت، قامت الدولة بإرساء دعائم نظامها السياسي، فأنشأت المجلس التأسيسي الكويتي، الذي وضع الدستور الجديد للبلاد. والذي جاء في أول بند فيه: ” الكويت دولة عربية ذات سيادة واستقلال تام، ولا يجوز التنازل عن أي جزء من سيادتها وأراضيها، وشعب الكويت جزء من الأمة العربية. واللغة الرسمية في البلاد هي اللغة العربية ومصدر التشريع هو الشريعة الإسلامية. كما أن الإسلام هو دين الدولة”. كما وتمّت أول انتخابات تشريعية في 23 يناير/ كانون الثاني عام 1963 م. بينما وانضمت بعد استقلالها بشهر واحد، إلى جامعة الدول العربية.[1][2]

أصل تسمية الكويت

من يتساءل كم عمر الكويت، فإن هذه الدولة العريقة من قدم التاريخ، يجد أنه في تاريخ الكويت قد حملت عدة تسميات، ومنها:[1]

  • في القرن السابع عشر الميلادي، حملت اسم القرين، وهذه التسمية تصغير لكلمة (قرن)، والتي معناها التلة أو الأرض المرتفعة.
  • كذلك وكلمة الكويت هي تصغير لكلمة (الكوت). التي تعني الحصن، أو القلعة.
  • كما وتعني التسمية البيت المبني على شكل قلعة أو حصن بجانب المياه. كما وانتشرت هذه التسمية في كل من نجد والعراق، والدول المجاورة. مما دفع بالبعض إلى تساؤل هل الكويت عراقية.
  • في حين أن كلمة كوت كانت تطلق على البيت الرباعي الشكل المبني كأنه قلعة، وتنتشر حوله المنازل الصغيرة، بحيث كان يستخدم الكوت كمنطقة تتزوّد فيها السفن والبواخر بالوقود والمؤونة.
  • في حين يرجّح البعض، إلى أنها تعود إلى مدينة كوت، المذكورة في إحدى المخطوطات البابلية القديمة.

 استقلال الكويت

في عهد الأمير الشيخ الراحل عبد الله السالم الصباح، استقلت الكويت عن بريطانيا، حيث قام الأمير بتوقيع وثيقة تفاهم مع المندوب السامي البريطاني، في منطقة الخليج العربي حينها، والذي هو السير جورج ميدلتن، حول استقلال الكويت، ومن نتائجها ما يلي:[1][2]

  • بتوقيع مذكرة التفاهم تلك، ألغى الأمير الشيخ عبد الله السالم الصباح، بنود الاتفاقية السابقة، المتعلقة بالوصاية البريطانية على الكويت، والتي وقعّها جده، الشيخ مبارك الصباح، بتاريخ 23 يناير/ كانون الثاني من عام 1899 م.
  • تم دمج هذا التاريخ مع يوم 25 فبراير/ شباط الذي هو ذكرى جلوس الأمير الراحل عبد الله السالم الصباح على العرش في الكويت. بينما جاء ذلك تقديرًا لدوره الكبير في صنع استقلال الكويت، ومنذ ذلك التاريخ والكويت تحتفل سنويًا بعيد استقلالها، واليوم الوطني للكويت، والجلوس على العرش في تاريخ 25 فبراير/ شباط. وذلك بعد مرسوم أميري، صدر بتاريخ 18 مايو/ أيار عام 1964 م.
  • في الواقع، ومن دواعي تغيير الاحتفال في يوم استقلال الكويت، إلى شهر فبراير/ شباط، ثاني أشهر السنة وأجملها طقسًا في الكويت، هو الارتفاع الكبير في درجات الحرارة في الكويت، باقي أشهر السنة. كما هو معلوم، أن دولة الكويت تسجل فيها سنويًا أعلى درجات الحرارة على سطح الأرض. الأمر الذي يمنع إقامة الاحتفالات التي تليق وتتناسب مع رمزية وحجم المناسبة.
  • في ذكرى اليوم الوطني الكويتي، هو عطلة رسمية في عموم البلاد، مخصص للاحتفالات الشعبية والرسمية، والغعاليات والمهرجانات، في كافة الجغرافيا الكويتية.
  • كذلك يتزامن تاريخ إحياء اليوم الوطني للكويت، مع تاريخ متى استقلت الكويت عن العراق، حيث يصادف تاريخ تحرير الكويت من الغزو العراقي بتاريخ 26 فبراير/ شباط عام 1991 م.

العلم الوطني لدولة الكويت

بعد أن استقلت الكويت، كجميع الدول في العالم انتقت دولة الكويت علمها الوطني. في الواقع واعتمدت ألوانه ذاتها الموجودة في علم الثورة العربية الكبرى. وألوان علم الكويت تتدرج من الأعلى إلى الأسفل بالألوان: الأخضر، والأبيض، والأحمر، وفي الزاوية اللون الأسود. بينما وتعود فكرة تصميمه إلى الأبيات الشعرية للشاعر صفي الدين الحلّي. في حين يتناول مدلولات هذه الألوان في أبياته الخالدة التي يقول فيها:[2] [3]

إنا لقوم أبت أخلاقنا شرفًا

أن نبتدي بالأذى من ليس يؤذينا

بيض صنائعنا، سود وقائعنا

خضر مرابعنا، حمر مواضينا

لا يظهر العجز منّا دون نيل منى

ولو رأينا المنايا في أمانينا

الحكومات الكويتية بعد أن استقلت الكويت

بعد أن تعرفنا على متى استقلت الكويت، نورد فيما يلي بعض المعلومات حول الحكومات التي تشكلت في الكويت بعد استقلالها وهي كالتالي:[2] [3]

  • أول الحكومات المتشكلة بعد أن استقلت الكويت: كانت برئاسة الأمير الكويتي الشيخ عبد الله السالم الصباح، الحاكم الحادي عشر للكويت، وصانع استقلالها. في حين تشكلت في يناير/ كانون الثاني من عام 1962 م.
  • ثاني حكومة تشكلت بعد أن استقلت الكويت: كانت برئاسة الأمير صباح السالم الصباح، الحاكم الثاني عشر للكويت. كما وشغل منصب رئاسة الحكومات الثانية والثالثة والرابعة في الكويت، منذ تاريخ نوفمبر/تشرين الثاني من عام 1965 م.
  • الحكومات الخامسة، والسادسة، والسابعة، والثامنة، والتاسعة: كانت برئاسة الأمير الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، الحاكم الثالث عشر للكويت. كما وتشكلت من تاريخ ديسمبر/ كانون الأول من عام 1965 م، وحتى ديسمبر/ كانون الأول عام 1977 م.
  • من الحكومة العاشرة وحتى الحكومة العشرين: كانت برئاسة الأمير الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح. كما وتشكلت من تاريخ فبراير/ شباط عام 1978 م، وحتى فبراير/ شباط عام 2001 م.
  • الحكومة الحادية والعشرين: وكانت برئاسة الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. كذلك وتشكلت في شهر يوليو/ تموز عام 2003 م.
  • كذلك الحكومات من الاثنين وعشرين وحتى الثامنة والعشرين: فكانت برئاسة الشيخ ناصر محمد الأحمد الجابر الصباح. كما وتشكلت في فبراير/ شباط عام 2006 م، وحتى ديسمبر/ كانون الأول عام من عام 2011 م.
  • ومن الحكومات التاسعة والعشرين وحتى الرابعة والثلاثين: فكانت برئاسة الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح. كما وتشكلت في ديسمبر/ كانون الأول عام 2011 م إلى نوفمبر/ تشرين الثاني 2023 م.
  • الحكومة الخامسة والثلاثين: فهي برئاسة الشيخ صباح الخالد، الذي يعذ الوزير الثامن الذي يشغل منصب رئيس الوزراء بعد أن استقلت الكويت. كما وتشكلت في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2023 م.

أمراء دولة الكويت بعد الاستقلال

بعد أن استقلت الكويت، تتالى على حكمها عدد من الأمراء الشيوخ، الذين جلسوا على عرش الحكم من آل الصباح، و حكام الكويت مع حفظ الألقاب هم:[2] [3]

  • الأمير صباح الأول: الذي حكم دولة الكويت بين عامي 1718 م حتى 1776 م.
  • الأمير عبد الله بن صباح: الذي حكم الكويت بين عامي 1776 م حتى 1814 م.
  • والأمير جابر بن عبد الله: الذي حكم الكويت بين عامي 1814 م حتى 1859 م.
  • الأمير صباح بن جابر: الذي حكم الكويت بين عامي 1859 م حتى 1866 م.
  • الأمير عبد الله بن صباح: الذي حكم الكويت بين عامي 1866 م حتى 1893 م.
  • كذلك الأمير محمد بن صباح: الذي الكويت بين عامي 1893 م حتى 1896 م.
  • الشيخ مبارك الصباح: أو مبارك الكبير. بينما وقد حكم الكويت بين عامي 1897 م حتى 1915 م.
  • الشيخ جابر آل مبارك الصباح: ويلقب بجابر الثاني، والذي حكم الكويت بين عامي 1915 م حتى 1917 م.
  • والشيخ سالم المبارك الصباح: الذي حكم الكويت بين عامي 1917 م حتى 1921 م.
  • الشيخ أحمد الجابر الصباح: الذي حكم الكويت بين عامي 1921 م حتى 1950 م.
  • الشيخ عبد الله السالم الصباح: ويلقب بعبد الله الثالث. كذلك وحكم الكويت بين عامي 1950 م حتى 1965 م.
  • كذلك الشيخ صباح السالم الصباح: ويلقب بصباح الثالث. وقد حكم الكويت بين عامي 1965 م حتى 1977 م.
  • الشيخ جابر الأحمد الصباح: الذي حكم الكويت بين عامي 1977 م حتى 2006 م.
  • الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح: ويلقب الأمير الوالد. بينما وقد حكم الكويت 14 يومًا. ذلك من 15 يناير/ كانون الثاني إلى 29 يناير/ كانون الثاني عام 2006 م.
  • الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح: الذي حكم الكويت بين عامي 2006 م حتى 2023 م.
  • أما الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح: فهو الحاكم الحالي، والسادس عشر في تاريخ دولة الكويت.

بذلك نكون قد عرضنا معلومات عن الكويت، كما وعرّفنا متى استقلت الكويت، هذه الدولة التي تعتبر في قائمة الأسواق المفتوحة للأعمال والاستثمارات والمشروعات الإنمائية الرائدة، والتي بعد استقلالها تقدمت بخطوات سريعة نحو الانفتاح على دول العالم، وبسطت الأمن والأمان والاستقرار في الدولة.

إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل