ما هي متلازمة الشخص المتيبس وأعراضها

0 3

ما هي متلازمة الشخص المتيبس وأعراضها، حيث تعتبر هذه المتلازمة من الأمراض النادرة التي يصاب بها بعض الأشخاص مسببة لهم بعض الإعاقات في الحركة، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع قروب الماميز كما سنتعرف على أهم المعلومات عن المرض وأهم أعراضه وكذلك مسبباته وكيفية التعامل مع الأشخاص المصابين به وعلاجهم، والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع.

ما هي متلازمة الشخص المتيبس

متلازمة الشخص المتيبس (بالإنجليزية: Stiff person syndrome)‏ هي متلازمة أو مرض نادر يؤثر على الجهاز العصبي المركزي في جسم المصاب؛ مما يؤدي إلى إصابة الشخص بالتيبس والجمود في الحركة، وعلى الرغم من أن أسباب هذا المرض لا تزال غير معروفة بدقة حتى الوقت الحالي، إلا أن الكثير من الأطباء يعتقدون أن هذا المرض يرجع إلى اضطرابات في المناعة الذاتية في الجسم، ويعاني الأشخاص المصابين بهذا المرض في البداية من تيبس في عضلات الجذع، ومع مرور الوقت يعانون من صلابة وتيبس في منطقة الساقين، والعديد من العضلات الأخرى في الجسم؛ ولذلك يهدف العلاج إلى تحسين الأعراض وجعل المريض يشعر براحة عند الحركة.[1]

أعراض متلازمة الشخص المتيبس

تسبب هذه المتلازمة مجموعة من الأعراض والعلامات المميزة التي تظهر على جسم الشخص، ومن أهم هذه الأعراض والعلامات ما يلي:[1]

  • إصابة عضلات الجذع والبطن أولاً بالتيبس والتصلب كما قد يعاني المريض فيها من بعض التضخم؛ مما يؤدي إلى حدوث انقباضات ثابتة.
  • الشعور بآلام وعدم الراحة وتيبس في العضلات المصابة وعدم القدرة على تحريكها.
  • تطور الحالة؛ مما يؤدي إلى انتشار التيبس في المزيد من العضلات مثل عضلات الذراعين وعضلات الوجه مما يعيق الحركة.
  • التشنجات العضلية المؤلمة، والتي تختلف مدتها من شخص لآخر حيث قد تستمر في بعض الأشخاص لثواني، وقد تستمر لبضع دقائق أو لعدة ساعات.
  • حدوث تغيرات في وضعية الجسد؛ مما يؤدي إلى عدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي خاصةً عند تأثر منطقة الظهر.
  • زيادة حساسية المريض للضوضاء والحركات المفاجئة، مما يؤدي إلى زيادة الألم.
  • ارتفاع ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب.

أسباب الإصابة بمتلازمة الشخص المتيبس

لم يتوصل العلماء حتى وقتنا الحالي إلى السبب الدقيق الذي يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة الشخص المتيبس، ولكن يعتقد أن هذا المرض ترجع أسبابه إلى اضطرابات في المناعة الذاتية وهو ما يجعل الجهاز المناعي يقوم بمهاجمة الخلايا السليمة في الجسم، حيث يقوم جسم المصابين بتصنيع أجسام مضادة تهاجم إنزيم في الجسم يسمى ديكاربوكسيلاز حمض الجلوتاميك، والذي يلعب دور في تصنيع إنزيم يساعد على التحكم في حركة العضلات، وهو ما يؤثر بدوره على الجهاز العصبي المركزي، ويؤثر على حركة العضلات.[1]

طرق علاج متلازمة الشخص المتيبس

توجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها التحكم في متلازمة الشخص المتيبس وتحديدًا تقليل الأعراض التي يعاني منها الشخص، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • تناول بعض أنواع العلاجات الدوائية مثل البنزوديازيبينات، ومن هذه الأدوية الديازيبام وكلونازيبام حيث تساعد هذه الأدوية على التقليل من التشنجات العضلية المؤلمة.
  • العلاج باستخدام الغلوبولين المناعي الوريدي (IVIG) والذي يتم من خلاله التحكم في اضطرابات المناعة الذاتية.
  • زرع الخلايا الجذعية الذاتية.
  • جلسات العلاج الطبيعي.
  • العلاج بالحرارة.
  • الوخز بالإبر.

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ما هي مُتلازمة الشخص المُتيبس وأعراضها، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن هذه المتلازمة وكذلك أسباب الإصابة بهذه المشكلة وكذلك الطرق التي يمكن من خلالها التحكم في متلازمة الشخص المتيبس، وكيفية تقليل أعراضها والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع.

أسئلة شائعة

  • كيفية تشخيص متلازمة الشخص المتيبس؟

    يمكن تشخيص متلازمة الشخص المتيبس عن طريق فحص الدم وتخطيط كهربية العضل وكذلك البزل القطني.

إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل