ما هو أثر سعر الفائدة على النمو الاقتصادي

0 12

ما هو أثر سعر الفائدة على النمو الاقتصادي؟، حيث ينتظر المحللين الاقتصاديين حول العالم، ماذا سينتج عن القرار الجديد الذي أقره المجلس الاحتياطي في الفيدرالية الأمريكية، والذي ينص على زيادة سعر الفائدة الأمريكية بقيمة قدرها 0.5، كما يجهل الجميع مدى المحاسن والمساوئ التي ستعقب هذا القرار. دعونا وإياكم من موقع قروب الماميز نتعرف على ما هو أثر سعر الفائدة على النمو الاقتصادي.

ما هو أثر سعر الفائدة على النمو الاقتصادي

يختلف تأثير الفائدة على النمو الاقتصادي باختلاف القرار الذي يقره البنك المركزي، حيث أن بحال ازداد سعر الفائدة، يحدث تباطؤ بطريقة نسبية للنمو الاقتصادي، وبحال انخفضت الفائدة يزداد الطلب ويتحفز الاقتصاد، بالإضافة إلى أن زيادة معدل الفائدة يقلل من الارتفاع في أسعار المنتجات بشكلٍ عام، مما يجعل القرار الرئيسي الذي يتخذه البنك المركزي هو المحرك الرئيسي لزيادة أو انخفاض الطلب، بالإضافة إلى أنه يلعب الدور الأساسي في حجم التضخم.[1]

نبذة عن البنك المركزي

تم تأسيس البنك الفيدرالي الاحتياطي المركزي في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1913م، وذلك بهدف الوصول إلى نظام اقتصادي آمن، بالإضافة للسيطرة على كافة الأمور النقدية، كما يأخذ هذا البنك قراراته بشكل منعزل عن الحكومة، وذلك تحت إشراف الكونجرس الأمريكي فقط. بالإضافة إلى أنه يتكون بشكل رئيسي من مجلس احتياطي والعديد من البنوك الاحتياطية، إضافة لوجود لجنة خاصة بالسوق الفيدرالي المفتوح.

ما هو تأثير رفع الفائدة على الاقتصاد

يجمع معظم المحللين في الشؤون الاقتصادية على أن السبب الرئيسي لرفع الفائدة هو السيطرة على معدل التضخم العالي، إضافة لضبط ارتفاع الأسعار الجنوني، وبالأخص للدول التي يعتبر اقتصادها ضعيف أو متوسط، مما ينعكس بشكل سلبي على النمو الاقتصادي بهذه  الدول التي تعاني من ضعف اقتصادها، بالإضافة إلى أن رفع الفائدة يقلل من الاستهلاك معظم الأسواق، كما يمكن أن يجعلها في حالة جمود.

ما هو تأثير خفض الفائدة على الاقتصاد

يعود السبب الرئيسي في خفض الفائدة إلى هبوط في معدل التضخم بشكل مفاجئ عن الشكل المألوف، والذي يؤثر بشكل أو بآخر على سلامة الاستقرار الاقتصادي، مما يجبر البنوك المركزية على خفض سعر الفائدة، وذلك حتى تحفز على زيادة العرض والطلب في الأسواق، مما يساهم في زيادة النشاط الاقتصادي في العالم.

علاقة زيادة الفائدة بالتضخم

يوجد تناسب طردي بين زيادة الفائدة والتضخم، حيث أنه كلما زاد التضخم وارتفعت الأسعار، ستجبر البنك المركزي على رفع الفائدة، وذلك حتى يتم السيطرة على الارتفاع الذي طرأ، بينما الانخفاض في نسبة التضخم يصاحبه، خفض في نسبة الفائدة. ومن الجدير بالذكر بأن عملية رفع أو خفض الفائدة ليس من الضروري أن تعود بالفائدة على الاقتصاد، لكن يخفف من الآثار السلبية بشكل عام.

أهم الحلول الاقتصادية بحال زيادة سعر الفائدة

يوجد العديد من النصائح التي عرضها الخبراء والمحللين الاقتصاديين حول العالم، والتي تساعد على التقليل من الآثار السلبية الناتجة عن رفع الفائدة، ومن أهم هذه الحلول:

  • ينصح بتسديد القروض بأسرع وقت ممكن.
  • يجب مراقبة البورصة وجميع تقلباتها بشكل دائم.
  • ينصح بتخفيف شراء الذهب بكميات كبيرة.
  • ينصح بالتريث قدر الإمكان قبل شراء أي عقار، بالإضافة لدراسة أسواق العقارات بشكل جيد.

من هو المستفيد من زيادة سعر الفائدة

يمكن القول بأن المستفيد الأكبر من زيادة سعر الفائدة هو البنوك بشكل عام، بالإضافة لكافة الشركات والمؤسسات التي تعمل في مجال السياحة والخدمات، كما تعتبر المؤسسات النفطية من أبرز المستفيدين من هذا القرار. ومن الجدير بالذكر بأن هذا القرار يساعد على زيادة الاستثمار الخارجي، بالإضافة لزيادة أسعار الوقود وتساعد البنوك على رفع تكلفة الخدمات المصرفية التي توفرها وبالأخص القروض.

إلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا عن ما هو أثر سعر الفائدة على النمو الاقتصادي، والذي تحدثنا فيه عن الأثر الناجم عن هذا القرار، بالإضافة لأهم الحلول التي ينصح بها، والتي تخفف من الآثار السلبية الناتجة عن هذا الارتفاع.

إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل