ماذا يسمى حليب الام في الثلاث الايام الاولى

0 19

ماذا يسمى حليب الام في الثلاث الايام الاولى؟، هو سؤال يسأله الكثير من الناس حيث أن حليب الأم هو الطريقة المثلى والصحيحة التي ينصح بها الأطباء والخبراء لإرضاع الطفل خاصةً في الستة أشهر الأولى من عمره، حيث أن حليب الأم يحتوي على المغذيات والعناصر الأساسية التي يحتاجها الطفل للنمو بشكل سليم كما أنه يحمي جهازه المناعي، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال ونتعرف على حليب الأم، وأهميته واسم الحليب في الأيام الثلاث الأولى وفوائده المتعددة بشئٍ من التفصيل.

حليب الأم

حليب الأم هو الغذاء المثالي للطفل بعد الولادة، حيث يتكون حليب الأم من ملايين الخلايا الحية، وتشمل هذه الخلايا خلايا الدم البيضاء المعززة للمناعة، وكذلك الخلايا الجذعية والتي قد تساعد الأعضاء على النمو والشفاء، كما يحتوي حليب الأم على أكثر من 1000 بروتين تساعد طفلك على النمو والتطور وتنشيط جهاز المناعة لديه وتنمية الخلايا العصبية في دماغه وتحميها، يتكون كل نوع بروتين في حليب الأم من الأحماض الأمينية، ويوجد أكثر من 20 نوع من هذه المركبات في الحليب، كما يحتوي حليب الأم على أكثر من 200 نوع من السكريات المعقدة، وهي تعمل كمواد حيوية في جسم الطفل.[1]

من أهم المواد التي يحتوي عليها حليب الأم أنه يحتوي على أكثر من 40 إنزيمًا، 7 إنزيمات هي محفزات تسرع التفاعلات الكيميائية في الجسم، كما أن المواد الموجودة في حليب الأم لها وظائف مثل مساعدة الطفل على الهضم و تقويةالجهاز المناعي، بالإضافة إلى مساعدته على امتصاص الحديد، كما أن حليب الأم غني بعوامل النمو التي تدعم النمو الصحي، تؤثر هذه العوامل على أجزاء كثيرة من جسم الطفل بما في ذلك الأمعاء والأوعية الدموية والجهاز العصبي والغدد التي تفرز الهرمونات.[1]

ماذا يسمى حليب الام في الثلاث الايام الاولى

يسمى الحليب المبكر الذي ينتجه الثدي بعد ولادة الطفل وخاصةً أول ثلاثة أيام اللبأ، غالبًا ما يُطلق على هذا الحليب السميك اللزج بالذهب السائل، ليس فقط بسبب لونه الأصفر أو البرتقالي، ولكن لأنه مهم جدًا لتغذية وحماية مولودك الجديد الضعيف، في البداية ستنتج الأم كميات صغيرة جدًا، فقط 40 إلى 50 مل على مدار 24 ساعة ولكن نظرًا لأن معدة طفلك لا تتجاوز حجم قطعة الرخام، فهذا كل ما يحتاجه، اللبأ سهل الهضم أيضًا، وما ينقصه من حيث الكمية يعوضه في الجودة والتغذية.[1]

ما هو حليب اللبأ

حليب اللبأ هو الحليب الذي تنتجه الأم من ثديها خلال الأيام الأولى من بعد الولادة وهو حليب أصفر اللون قليلاً ويتميز باللزوجة، وهو حليب مهم لتغذية الطفل في المرحلة الأولى من حياته، وعلى الرغم من أن هذا الحليب يتم إنتاجه بكميات قليلة إلا أن جودته عالية جدًا، كما أن حليب اللبأ غني بالمعادن والفيتامينات، مع تركيزات أعلى من الفيتامينات A و E و K مقارنة بحليب الثدي الناضج، كما أن نسبة البروتين في اللبأ أعلى أيضًا، ويعمل اللبأ أيضًا كملين يساعد الطفل على إخراج أول براز له.[1]

فوائد حليب اللبأ

يقدم حليب اللبأ للطفل الكثير من الفوائد ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:[1]

  • يُشار أحيانًا إلى اللبأ على أنه تطعيم طبيعي لأن مستويات الأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء فيه مرتفعة جدًا وبالتالي فهو يقوي المناعة.
  • يتميز حليب اللبأ بسهولة الهضم كما أنه يعزز صحة الجهاز الهضمي بشكل كبير.
  • يساعد حليب اللبأ على نمو دماغ الرضيع بشكل سليم.
  • يعمل حليب اللبأ على زيادة شعور الرضيع بالشبع وبالتالي يمكنه النوم لفترة طويلة.
  • يحمي حليب اللبأ الرضيع من أمراض المعدة.
  • يزود حليب اللبأ الطفل بالطاقة التي يحتاجها.

الكمية الموصي بها للطفل من حليب اللبأ

كما قلنا أن كمية حليب اللبأ التي تنتجها الأم قليلة ولكنها تكفي احتياجات الطفل في البداية نظرًا لأن معدته صغيرة، ففي البداية ستنتج الأم كميات صغيرة جدًا، فقط 40 إلى 50 مل على مدار 24 ساعة، وبالتالي فإن أربع ملاعق كبيرة من حليب اللبأ يوميًا كمية كافية لإطعام الرضيع وإعطاؤه ما يحتاجه من العناصر الغذائية.[1]

أربعة أنواع مختلفة لحليب الأم

يوجد أربعة أنواع مختلفة لحليب الأم تظهر بالترتيب كما يلي:[1]

  • حليب اللبأ أو حليب السرسوب: وهو الحليب الذي يظهر في الأيام الثلاثة الأولى بعد الولادة ويكون أصفر اللون ولزج قليلاً.
  • الحليب الانتقالي: من اليوم الخامس إلى الرابع عشر، يسمى حليب الأم بالحليب الانتقالي وهي الفترة التي يتغير من اللبأ إلى الحليب الناضج، يصبح الحليب أكثر دسمًا في اللون والملمس، كما أنه يحتوي على نسبة أعلى من الدهون والسعرات الحرارية واللاكتوز (سكر طبيعي)، مما يجعله الغذاء المثالي للطفل الذي ينمو بسرعة.
  • الحليب الناضج: بحلول الوقت الذي يبلغ فيه الطفل أربعة أسابيع، يكون حليب الأم ناضجًا تمامًا، إنه غني بالبروتينات والسكر والفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى العديد من المكونات النشطة بيولوجيًا، مثل الهرمونات وعوامل النمو والإنزيمات والخلايا الحية، لدعم نمو الطفل وتطوره بشكل صحي.
  • الحليب النهائي: وهو الحليب الذي يحتوي على نسبة أعلى من الدهون ويكون مفيدًا لنمو وتغذية الطفل.

أسباب تأخر إدرار الحليب

يوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى تأخر إدرار الحليب ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:[2]

  • نزيف ما بعد الولادة.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • السمنة.
  • الولادة القيصرية.
  • الإصابة بعدوى.
  • التوتر والضغط النفسي.

نصائح لزيادة إدرار الحليب

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها لزيادة إدرار الحليب ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[2][3]

  • الحرص على شرب كمية وفيرة من السوائل وخاصةً السوائل التي تزيد من إدرار الحليب مثل الحلبة والينسون وغيرها.
  • الحرص على نظام غذائي صحي.
  • أخذ القسط الكافي من النوم.
  • الضغط على الثدي لإخراج الحليب.
  • زيادة معدلات الرضاعة الطبيعية.
  • الرضاعة من كلا الثديين.

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ماذا يسمى حليب الام في الثلاث الايام الاولى؟، كما تعرفنا على حليب اللبأ والفوائد التي يقدمها هذا الحليب، كما تعرفنا على الكمية الموصي بها من حليب اللبأ، وأنواع حليب الأم المختلفة، كما تعرفنا على الأسباب التي تؤخر إدرار الحليب ونصائح لزيادة إدرار الحليب.

إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل