لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل … والكمّيّة المثاليّة منه

0 11

يتكرّر سؤال لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل من بين أسئلة كثيرة تتعلّق باختلاف الاحتياجات الغذائيّة بين الرّجل والمرأة، والإجابة باختصار هي أنّ الرّجال فعلًا يحتاجون لكمّيّة بروتين أكبر من النّساء؛ لأنّ حاجة الشّخص للبروتين تعتمد عمومًا على عاملين، هما حجم الجسم ومستوى النّشاط، وجسم الرّجال عمومًا أثقل من النّساء؛ لذا يحتاج بروتينً أكثر، والفقرات التّالية توضّح السّبب بالتّفصيل.[1]

لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل

هناك خمسة أدلّة تدعم الفرضيّة القائلة بأنّ الرّجال يحتاجون بروتينًا أكثر من النّساء، وهي:[2]

  • الدّليل التّطوّريّ: طوال فترة تطوّر البشر، أكل الرّجال بروتينًا أكثر من النّساء؛ لأنّهم كانوا يخرجون للصّيد، بينما كانت النّساء تأكل من الحقول ويُربّين الأطفال، وحتّى عندما يُحضر الرّجال الصّيد إلى بيوتهم فإنّهم يأكلونه مجدّدًا بعد أن أكلوه عند الصّيد، بالتّالي تطوّرت الحاجة لمزيد من البروتين عند الرّجال أكثر من النّساء.
  • تكوين الجسم: تتمتّع النّساء (في المتوسّط) بكتلة جسم أقلّ من الرّجال، وبالتّالي يحتَجن إلى بروتين أقلّ؛ للحفاظ على مستوى ثابت من كتلة العضلات، أي أنّ الرّجال يحتاج مزيدًا من البروتين لتكوين كتلة عضليّة أكبر، ويرجع ذلك جزئيًّا إلى أنّهم كانوا أكثر نشاطًا بدنيًّا، وانخرطوا في الأنشطة الرّياضيّة مثل الجري، الذي يتطلّب قوّة عضليّة.
  • التّمثيل الغذائيّ: هناك اختلافات بين الجنسين في الاستجابة الأيضيّة للتّمرين؛ أي أنّ الرّياضيين يحتاجون البروتين أكثر من الأشخاص الذين لا يمارسون الرّياضة، ومع ذلك فإنّ الحاجة إليه بين الجنسين ليست متساوية؛ لأنّ بناء العضلات عند النّساء أبطأ منه لدى الرّجال، بالتّالي تحتاج جسامهم البروتين للبناء الأمثل بعد تمرينات المقاومة.
  • دراسات توازن النّيتروجين: تعطي دراسات توازن النّيتروجين بعض الأفكار حول الحدّ الأدنى من تناول البروتين المطلوب لتجنّب نقص مستوياته في الجسم، وتُشير دراسات توازن النّيتروجين إلى أنّه قد يكون لدى النّساء حاجة أقلّ من البروتين من الرّجال، بالاعتماد على العوامل السّابقة الذّكر.
  • التّجارب الميدانيّة: تشير التّجارب والملاحظات إلى أنّ الرّجال يتوقون ويحتاجون إلى المزيد من اللّحوم والبروتين أكثر من النّساء، بينما تميل النّساء عادة إلى الأطباق النّباتيّة والسّلطات، وهذه الإحصائيّات لا تعني أنّ المرأة لا تميل لأكل البروتين لكنّ الغالبيّة العظمى لا تعتمد عليه يوميًّا مثل الرّجال.

كمية البرويتن التي يحتاجها كلّ من الرجال والنساء

يحتاج الرجال والنساء كمّيّات مختلفة من البروتين، وفيما يلي شرح للكمّيّة القياسيّة لتي يحتاجها كلّ منهما:[3]

  • النّساء: القاعدة العامّة لحساب متوسّط ​​متطلّبات جسم المرأة من البروتين هي 0.8 غرام من البروتين لكلّ كيلوغرام من وزن الجسم، وتحتاج المرأة البروتين لأنّه يوفّر الطّاقة، وهو مهمٌّ لنمو الجسم وإصلاح العضلات التّالفة، وبسبب الإعلانات الكثيرة عن الأنظمة الغذائيّة المعتمِدة على البروتين تأكل الكثير من النّساء بروتينًا أكثر ممّا يحتجن إليه، وهذا يُسرّع فقدان الكالسيوم في البول، في المقابل تُعاني النّساء اللّاتي يُقلّلن من البروتين من خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • الرّجال: يحتاج الرّجال إلى مزيد من البروتين لأنّ وزنهم أكبر، ومع ذلك إذا زادت كمّيّة البروتين فإنّهم يفقدون الكالسيوم مع البول؛ لذا يجب على الرّجال المعرّضين لخطر الإصابة بحصوات الكلى مراقبة تناولهم للبروتين، ويُحتسَبُ متوسّط ​​متطلّبات الرّجال من البروتين بناءً على 0.8 غرام من البروتين لكلّ كيلوجرام من وزن الجسم.

حساب احتياج الجسم من البروتين

تعتمد كمية البروتين التي يحتاجها الجسم يوميًّا على العديد من الظّروف، مثل:

• استهلاك الطّاقة الكلّيّ.

• نموّ الفرد.

• مستوى النّشاط البدنيّ.

• وزن الجسم.

• العمر.

الحدّ الأدنى من البروتينات هو 0.08غم لكلّ كيلو من الجسم، وهذه القيمة هي الحدّ الأدنى للقيمة الموصى بها للحفاظ على المتطلّبات الغذائيّة الأساسيّة، وهذه النّسبة تختلف من شخص لآخر بحسب العوامل المذكورة أعلاه، لكنّ استهلاك المزيد من البروتين قد يكون مفيدًا إلى حدٍّ ما، خاصّة إذا كان البروتين من مصادره الطّبيعيّة، ويجب على الأشخاص النّشطين للغاية، أو الذين يرغبون في بناء المزيد من العضلات أن يستهلكوا المزيد من البروتين عمومًا.

احتياج الجسم من البروتين بحسب العمر

1-3: 13غم.

4-8: 19غم.

9-13: 34غم.

14-18: 46غم.

14-18: 52غم.

19-70 من النّساء: 46غم.

19-70 من الرّجال: 56غم.

إجابة سؤال لماذا تحتاج المرأة الى البروتين اقل من الرجل جدليّة إلى حدٍّ كبير؛ لأنّ احتياجات الجسم مختلفة من شخص لآخر، لكن عمومًا يحتاج الرّجال كمّيّة أكبر من البروتين لأنّ وزنهم أكبر من النّسااء عمومًا ويبذلون جهدًا أكبر عادة، ومع ذلك لا يجب أن تزيد كمّيّة البروتين عن حاجتها في الجسم لأنّها تُسبّب مضاعفات خطيرة.

إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل