فوائد الثوم الصحية

0 7

الثوم أو الفوم له من الفوائد ما لا يعد ولا يحصى، فمن فوائد الثوم العديدة الوقاية من بعض الأمراض الخطيرة ولا يقتصر دور الثوم على الوقاية فقط بل هو علاج قوي وفعال للعديد من أمراض الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والوقاية من أمراض القلب والشرايين.

فوائد الثوم للجسم

تتنوع الفوائد الصحية للثوم، ومنها:

  • تعزيز الجهاز المناعي لمحاربة الأمراض.
  • خفض ضغط الدم المرتفع.
  • الحفاظ على سلامة القلب من الأمراض التي تصيبه.
  • التخلص من سموم الجسم.
  • محاربة الشوارد الحرة.
  • مضادات أكسدة مرتفعة.
  • تقليل الإصابة بمرض الخرف الذهني.
  • تعزيز صحة العظام.
  • التقليل من الإصابة بأمراض المفاصل.
  • الوقاية من السرطان.

تعزيز الجهاز المناعي لمحاربة الأمراض

وجدت الأبحاث العملية أن الأشخاص الذين يتناولون الثوم بشكل يومي أو تناول مكملات الثوم الغذائية المنتشرة في الآونة الأخيرة  قد ارتفعت المناعة لديهم بشكل ملحوظ، وبالتالي مقاومة أعلى ضد الإصابة بالأمراض.

خفض ضغط الدم المرتفع

لمن يعانوا من مرض الضغط المرتفع فإن تناول الثوم بشكل يومي قد يساعد على الحفاظ على مستوى الضغط بالشكل الطبيعي، وذلك وفق أبحاث أجريت على البعض ممن يعانوا من ضغط الدم المرتفع.

الحفاظ على سلامة القلب

يعمل الثوم على تنشيط الدورة الدموية بشكل منتظم كما يعمل على توسعة الشرايين مما يسمح للدم بالتدفق، وبالتالي عدم تجلط الدم في الشرايين والإصابة بالنوبات القلبية نتيجة لتراكم الدهون بالدم أو ما يعرف بالكوليسترول وهو المتسبب الرئيسي لأمراض القلب.

التخلص من سموم الجسم

يحتوي الثوم أو مكملات الثوم على نسبه كبيرة من مادة الكبريت، والتي تعمل على إذابة المعادن الثقيلة في الجسم والتخلص منها بشكل دوري، ومن المعادن الضارة التي يقوم الثوم بتنقية الدم منها الرصاص والمتواجد بالعديد من الأطعمة الضارة وكذلك البيئات ذات التلوث العالي.

محاربة الجذور الحرة

من أخطر الأمور التي تجعل الجسم في حالة ضعف هو زيادة الجذور الحرة، والتي تنتج عن عدة عوامل حيث تترسب في الدم مسببه أمراض وضعف عام للجسم مما يساهم في إصابة الجسم بالأمراض بكل سهولة، ولمحاربة الجذور الحرة ينصح بتناول الثوم يومياً.

مضادات أكسدة مرتفعة

وجدت الأبحاث أن مع تناول الثوم يوميًا أو بشكل منتظم يضاعف من مقاومة الجسم للأمراض التأكسدية الضارة والتي تتسبب في أعراض الشيخوخة والشيخوخة المبكرة.

تقليل الإصابة بمرض الخرف الذهني

مرض الخرف أو الزهايمر هو مرض قد يصيب البعض في المراحل المتقدمة من العمر، ولكن وجد أن الأشخاص الذين يتناولون جرعات من الثوم، قلت لديهم نسبه الإصابة بمرض الخرف حتى مع السنوات المتأخرة من العمر وذلك بفضل مضادات الأكسدة المرتفعة المتواجدة بالثوم.

يساعد الثوم في تعزيز صحه العظام

في أبحاث أجريت أن تناول الثوم بشكل منتظم يقلل من فرص الإصابة بنقص حجم العظام ولذلك ينصح بتناول الثوم للنساء بعد انقطاع فترة الطمث ونقص الهرمون الأنوثية في الدم.

كيفية القضاء على رائحة الثوم

من أكثر ما يزعج الجميع هو الرائحة المنفرة للثوم لذا أضف بعض من البقدونس لطعامك اليومي، واتبع النصائح التالية:

  • تنظيف الأسنان بشكل مستمر وخاصة بعد تناول الثوم .
  • شرب مشروب النعناع الفريش.
  • مضغ العلك الخالي من السكر.
  • الليمون يساهم في الحد من رائحه الثوم المزعجة.
إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل