طريقة تحفيز المبايض في سن اليأس

0 10

كيف تنشط المبايض عند سن اليأس ؟، حيث ترغب الكثير من النساء في إعادة تنشيط عملية الإباضة بعد بلوغ سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية ، وفي السطور القادمة سنتحدث عن إجابة هذا السؤال من خلال قروب الماميز الموقع ، كما سنتحدث عن إجابة هذا السؤال. التعرف على أهم المعلومات حول طرق تحفيز المبايض سواء باستخدام الأدوية أو الطرق الطبيعية بالتفصيل.

ما هو سن اليأس

يعرف سن اليأس أيضًا باسم سن اليأس ، وهو الوقت الذي تتوقف فيه المرأة عن الدورة الشهرية طوال حياتها. المبايض بالتناوب مع المبيض الآخر ، وفي حالة عدم إخصاب البويضة وعدم حدوث الحمل ، تحدث الدورة الشهرية ويستمر هذا في الحدوث حتى تصل المرأة إلى سن اليأس ، حيث يتم في هذا العمر استنفاد البويضات والدورة الشهرية. يتوقف النزيف وتصبح غير قادرة على الإنجاب نتيجة قلة الخصوبة ، وغالباً ما يحدث هذا للمرأة من سن 45 إلى 55 سنة ، ولكن في معظم الحالات يحدث في أوائل الخمسينيات ، وفي حال حدوث ذلك. تحدث قبل سن الخامسة والأربعين ، وتسمى سن اليأس المبكر ، والتي قد تحدث نتيجة مشكلة مرضية في المبايض ، وقد تحدث أيضًا هذه الحالة قبل أن تبلغ المرأة سن الأربعين ، وفي هذه الحالة يسمى انقطاع الطمث المبكر.[1]

طريقة تحفيز المبايض في سن اليأس

ترغب العديد من النساء في تنشيط المبايض مرة أخرى بعد بلوغ سن اليأس من أجل استعادة الخصوبة مرة أخرى ، وتتساءل الكثير من النساء عن الطرق المستخدمة في ذلك ، وبالفعل هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها إعادة تنشيط المبايض عند انقطاع الطمث وفي ما يلي سوف نتحدث عن طرق القيام بذلك ، سواء بالطرق الدوائية أو الطبيعية ، بالتفصيل.

طريقة تحفيز المبايض في سن اليأس بالأدوية

هناك بعض الأدوية التي يمكن استخدامها عند بلوغ سن اليأس وانقطاع الطمث من أجل إعادة تنشيط المبايض مرة أخرى ، ومن أهمها ما يلي:[2]

  • سترات الكلوميفين Clomiphene citrate: وهي من أهم الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم والتي تستخدم لتحفيز المبايض ، حيث تعمل على إيقاف مستقبلات هرمون الاستروجين مما يجعل الجسم يشعر بأن نسبة هذا الهرمون منخفضة في الجسم وتفرز كمية زائدة من هذا الهرمون. وبالتالي إطلاق عدد كبير من البيض.
  • ليتروزول: هو دواء يتم تناوله عن طريق الفم أيضًا ويستخدم لتحفيز عملية التبويض لدى النساء اللواتي لم يسبق لهن التبويض أو في حالة النساء اللواتي يرغبن في زيادة عدد البويضات. وهو أول بديل للكلوميفين في حالة الآثار الجانبية الشديدة.
  • بروموكريبتين Bromocriptine: يعمل هذا الدواء عن طريق تحفيز الدوبامين في الجسم. يستخدم هذا الدواء في حال كانت مشكلة التبويض أو ضعف التبويض خلال هذه المرحلة ناتجة عن زيادة هرمون البرولاكتين عن المعدل الطبيعي.
  • الميتفورمين: من المعروف أن هذا الدواء يستخدم للسيطرة على مرض السكري ، ولكنه يستخدم أيضًا في حالة حدوث مشكلة الإباضة بسبب مقاومة الأنسولين ، حيث يقلل الميتفورمين من هذه المقاومة ، كما يستخدم أيضًا في حالة تكيس المبايض.

كيفية تحفيز المبايض في سن اليأس بالأعشاب

تفضل العديد من النساء استخدام الأعشاب والطرق الطبيعية لإعادة تنشيط المبايض مرة أخرى أثناء انقطاع الطمث. يمكن أيضًا استخدام هذه الأعشاب مع الأدوية لتحسين الحالة. ومن أهم الأعشاب المستخدمة لهذا الغرض:[3]

  • البردقوش: من أهم الأعشاب المعروفة بتنشيط المبايض وزيادة مستوى الخصوبة عند المرأة. كما أنه يساعد في علاج مشكلة مقاومة الأنسولين وزيادة الحساسية لها. كما أنه يساعد في علاج متلازمة تكيس المبايض مما يسهل تنشيط المبيض.
  • عشبة مريم النخيل: حيث تعمل هذه العشبة على تقليل نسبة البرولاكتين في الدم ، فهي تساعد أيضًا على زيادة إفراز البروجسترون والإستراديول ، مما يعزز الإباضة.
  • الشمر: الشمر من الأعشاب التي تساعد على زيادة التبويض ورفع كفاءتها وزيادة إفراز هرمون الاستروجين في الجسم.
  • عشبة القراص: تعمل هذه العشبة على تنظيم هرمونات الجسم بشكل كبير لاحتوائها على كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن.
  • الرمان: فاكهة الرمان وزيت الرمان يساعدان على تنشيط التبويض وتنظيم الهرمونات في الجسم مما ينشط المبايض.
  • الأقحوان: يعتبر الينسون من أشهر الأعشاب التي تستخدم في رفع مستوى الهرمونات لدى النساء ، مثل الإستروجين الذي ينشط المبايض وينشطها.
  • عين الجمل: حيث تعتبر عين الجمل من أكثر المواد الطبيعية التي تنشط المبايض لدى النساء وتحسن من أدائها لاحتوائها على فيتامينات ومواد تساعد على تحسين عمل المبايض ورفع كفاءتها.
  • الميرمية: وهي من أهم وأشهر الأعشاب المستخدمة في تنظيم الهرمونات في جسم المرأة. كما أنه يستخدم في تنظيم الدورة الشهرية مما يساعد في تنشيط المبايض ورفع مستوى الخصوبة.
  • العنب: تساعد ثمار العنب على تنشيط التبويض وتنظيم الهرمونات في الجسم ، مما ينشط المبايض.
  • حب الرشاد: ​​يساعد حب الرشاد في تحسين وظائف هرمونات الجسم عند النساء ، كما يساعد على تنظيف الرحم وتنقيته من الأوساخ.
  • حبة البركة: تساعد عشبة حبة البركة على تنظيم التبويض ومنع المشاكل المختلفة التي تؤثر على الجهاز التناسلي الأنثوي عند النساء. يفضل دائما مزجه مع العسل الأبيض عند استخدامه.

ما هي أعراض سن اليأس

بالطبع ، هناك بعض الأعراض والعلامات المختلفة التي تحدث والتي تشير إلى وصول المرأة إلى سن اليأس ، ولكن هناك مرحلة تحدث للمرأة قبل سن اليأس ، والتي تسمى أيضًا مرحلة ما قبل انقطاع الطمث ، والتي تحدث غالبًا في سن الأربعين ، وهو أيضًا في بعض الحالات قد يحدث أحيانًا في الثلاثينيات ، وفي هذه المرحلة تقل أيضًا قدرة المرأة على الإنجاب ، ولكن من الممكن أن يحدث الحمل بشكل طبيعي إذا تم استيفاء شروطه ، والمرحلة يتبع انقطاع الطمث مرحلة أخرى تسمى مرحلة ما بعد انقطاع الطمث والتي تتميز بعدم ظهور بعض الأعراض ومن أهم الأعراض التي تحدث عند بلوغ سن اليأس ما يلي:[1]

تغييرات الدورة الشهرية

حيث أن حدوث تغيرات في الدورة الشهرية من أهم العلامات التي تدل على اقتراب سن اليأس ، حيث تلاحظ المرأة وجود تغيرات في الدورة الشهرية مثل طول الدورة الشهرية أو قصرها عن المعتاد. قد يحدث النزف في وقت غير الدورة الشهرية العادية ، وقد تكون كمية الدم أكثر أو أقل من المعتاد.[1]

الهبات الساخنة

يتميز بارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم ، سواء حدث في جميع مناطق الجسم أو في الجزء العلوي من الجسم ، والذي يصاحبه احمرار وانتفاخ في المناطق الحارة ، وتختلف شدته ووتيرته من امرأة واحدة إلى أخرى ، حيث يمكن تكرار هذه الومضات أكثر من مرة في الساعة. تحدث أسبوعيا.[1]

التغيرات المهبلية

تحدث بعض التغيرات المختلفة في منطقة المهبل عند اقتراب سن اليأس ، مثل التهابات متكررة في منطقة المهبل أو المعاناة من مشكلة جفاف المهبل والتي تسبب الألم في المنطقة الحساسة خاصة أثناء الجماع.[1]

تغيرات الثدي

حيث أن ملاحظة المرأة للتغييرات في الثدي سواء في الشكل أو الحجم من أهم العلامات التي تدل على وصول سن اليأس ، وقد يصبح الثدي أكثر حساسية وقد تشعر المرأة بألم فيه ، وبعض النتوءات. قد تظهر في منطقة الثدي ، والتي قد تكون أحيانًا عبارة عن أكياس مليئة بالسوائل.[1]

أعراض أخرى

هناك بعض الأعراض الأخرى التي قد تعاني منها المرأة والتي تدل على وصولها إلى سن اليأس ، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[1]

  • التغيرات المزاجية بسبب الاضطرابات الهرمونية التي تحدث في الجسم خلال هذه المرحلة ، والتغيرات الجسدية التي تعاني منها المرأة في هذه المرحلة تسبب اضطرابات المزاج.
  • زيادة الوزن نتيجة تراكم الدهون في أجزاء مختلفة من الجسم نتيجة التغيرات الهرمونية.
  • تغيرات في الجلد والشعر
  • مشاكل في الذاكرة
  • صداع متكرر.

ما هي الحالات التي تتطلب تفعيل المبايض

تعاني الكثير من النساء من العديد من المشاكل والأعراض المختلفة التي تدل على ضعف الإباضة وقلة الخصوبة ، وبالتالي قلة فرصة الحمل والإنجاب في المستقبل ، وقد يكون ذلك بسبب مجموعة من الأسباب والعوامل المختلفة ، تشمل الحالات التي تتطلب تلقي علاج تنشيط المبيض ما يلي:[2]

  • وجود ضعف في التبويض أو انخفاض وغياب في معدل الإباضة عند النساء.
  • انقطاع الطمث عند النساء تشمل هذه الحالة انقطاع الطمث المبكر أو انقطاع الطمث المبكر.
  • تحفيز تكوين أكثر من بويضة واحدة في وقت واحد في حالة الرغبة في إنجاب التوائم.

الآثار الجانبية لتنشيط المبيض

على الرغم من أن تحفيز المبيض من الأشياء التي ترغب بها الكثير من النساء ، إلا أن لها بعض الآثار الجانبية والعواقب ، وهي كالتالي:[2]

  • حالات الحمل المتعددة ، حيث يؤدي تحفيز المبيضين في أغلب الأحيان إلى الحمل المزدوج أو الثلاثي ، ولكن في أغلب الأحيان يؤدي تحفيز المبيض باستخدام الأدوية الفموية إلى حدوث حمل توأم ، بينما في حالة تحفيز المبيض باستخدام الإبر المنشطة ، ينتج عن ذلك ثلاث توائم في وقت واحد.
  • فرط نشاط المبيضين بشكل مفرط ، حيث يتم في هذه الحالة تحفيز المبايض لإنتاج كمية كبيرة من البويضات وزيادة إنتاج البصيلات التي تنفجر لإعطاء البويضة ، وفي هذه الحالة قد تشعر المرأة بمجموعة من الأعراض ، والتي تشمل التعب والإرهاق وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي وكذلك الغثيان والتورم في منطقة البطن.

الأطعمة التي تساعد على تحفيز المبايض

هناك بعض أنواع الأطعمة التي تساعد على تنشيط المبايض لدى النساء اللواتي يعانين من ضعف التبويض وبالتالي قلة الخصوبة وعدم القدرة على الإنجاب. ومن أهم أنواع هذه الأطعمة ما يلي:[4]

  • الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة: تعمل مضادات الأكسدة على تحييد الجذور الحرة في الجسم التي قد تؤثر على الإباضة والحمل. مضادات الأكسدة وفيرة في الفواكه والخضروات.
  • الأطعمة الغنية بالألياف: وذلك لأن الألياف الغذائية توازن الهرمونات في الجسم وتقلل من مستويات السكر في الدم ، مما يساعد على تحسين وتحفيز التبويض.
  • منتجات الألبان كاملة الدسم: إن تناول منتجات الألبان كاملة الدسم ، سواء كانت جبن أو زبادي أو لبن ، يزيد ويحفز التبويض لدى النساء ، على عكس منتجات الألبان قليلة الدسم أو منزوعة الدسم ، والتي ترتبط بخطر الإصابة بالعقم.
  • الأطعمة الغنية بالحديد: أظهرت الدراسات والأبحاث أن تناول الأطعمة المحتوية على الحديد يعمل على منع مخاطر العقم وتحسين عملية التبويض. من الأفضل تناول الأطعمة المحتوية على الحديد مع الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي لأنه يعزز امتصاصه.

نصائح عامة للحفاظ على صحة المبايض

هناك العديد من النصائح والإرشادات المهمة التي يجب اتباعها والعمل بها من أجل تعزيز صحة المبايض وتحفيزها ومنع ضعف التبويض. ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[4]

  • إنقاص الوزن الزائد باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.
  • تجنب التدخين وشرب الكحوليات قدر الإمكان.
  • الحفاظ على الصحة النفسية وتقليل التوتر والضغط.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.
  • تجنب تناول الوجبات السريعة.
  • التقليل من الملح والسكر عند الأكل.
  • التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين واستبدالها بالعصائر الطازجة.
  • حافظي على عادة ممارسة الرياضة بشكل يومي ، حيث تعمل التمارين على تحسين صحة المبايض.
  • مراجعة الطبيب بين الحين والآخر للتأكد من سلامة المبايض والتأكد من مستويات الهرمونات في الجسم.

في الختام تعرفنا على طريقة تحفيز المبايض عند سن اليأس؟ وكيف يتم ذلك بالطرق الطبيعية وكذلك الأدوية. كما تعرفنا على الحالات التي يجب فيها تنشيط المبايض ، والآثار الجانبية لذلك ، وأهم النصائح للحفاظ على صحة المبايض ، والعديد من المعلومات الأخرى حول هذا الموضوع بالتفصيل.

إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل