حركة الجنين في الشهر السادس

0 6

تعد حركة الجنين في الشهر السادس وركلاته وحركاته في بطن أمه من أهم الأمور التي تطمئن الأم بأن جنينها بخير ، وسيتناول مقال اليوم الحديث تحديدًا عن حركة الجنين. الجنين في بطن أمه في الشهر السادس من الحمل ، وسيتحدث بشكل عام عن كل الأمور التي تهم الأم وجنينها خلال الشهر السادس من الحمل.

اعراض الحمل في الشهر السادس

بعد نهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، تكون المرأة الحامل قد اجتازت صعوبة هذه المرحلة وما يتبعها من غثيان وقيء وإرهاق شديد ، لتدخل الثلث الثاني من الحمل ، وهي المرحلة ما بين الشهر الرابع إلى السادس. وما يليها سنتعرف على أبرز أعراض الحمل في الشهر الأخير من الفصل الثاني وهو الشهر السادس ، وهي كالتالي[1]:

  • المعاناة من آلام في عدة مناطق من الجسم: تشمل هذه المناطق الحوض والوركين والظهر. وسبب هذا الألم يعود إلى الوزن الذي اكتسبته الأم.
  • الدوار: في هذه المرحلة من الحمل ، يزداد الشعور بالدوار. لأن الدورة الدموية تزيد من تدفق الدم إلى الرحم.
  • الإمساك: مع بروز البطن يزداد الضغط على الأمعاء مما يقلل من نشاطها ، فتصاب المرأة الحامل بالإمساك.
  • الشعور بالجوع: هذا أمر طبيعي ، حيث يحتاج الجنين في هذه المرحلة إلى مزيد من التغذية لاستكمال نموه.
  • الحكة: تظهر بشكل بارز في منطقة البطن نتيجة تمدد الجلد.
  • النفور من بعض الروائح: مثل روائح بعض العطور أو بعض الأطعمة.
  • بروز الثدي: خلال الشهر السادس من الحمل ، يستمر الثدي في النمو والزيادة في الحجم.
  • زيادة الوزن: في هذا الشهر ، من الطبيعي أن تزيد المرأة الحامل الوزن بمعدل يتراوح بين 4.5-8. ارتدي ملابس الأمومة.
  • زر البطن بارز إلى الخارج: هذا أمر طبيعي لجميع النساء الحوامل ، ابتداء من الشهر السادس.

الجنين في الشهر السادس من الحمل

الشهر السادس هي الفترة من الأسبوع 21 إلى الأسبوع 24 ، وفيما يلي سنتعرف على التغييرات التي تحدث للجنين في بطن أمه خلال هذه المرحلة من الحمل.[1][2]:

  • يبلغ طول الجنين خلال الأسبوع 21-22 تقريبًا 18-19 سم ، ويزداد طوله بين الأسبوع 23-24 ليصبح 20 سم.
  • يتراوح حجم الجنين خلال الشهر السادس بين 450-900 جرام.
  • تبدأ الرموش والحواجب في النمو وتظهر بين الأسبوعين الثالث والعشرين والسادس والعشرين.
  • يبدأ نخاع العظم في تكوين خلايا الدم بين الأسبوع الحادي والعشرين والثاني والعشرين.
  • تتشكل براعم التذوق بين الأسبوعين 21 و 22.
  • اكتمل تكوين الرئتين ، بحيث يكون للجنين رئتان كاملتان.
  • لديه مجموعة فريدة من بصمات الأصابع.
  • يبدأ الجنين في التركيز على الأصوات خارج الرحم ، مثل صوت حديث الأم ، أو صراخها ، أو أي أصوات أخرى.

حركة الجنين في الشهر السادس

وللمرة الثانية تشعر الأم الحامل بحركة جنينها في الشهر السادس بشكل أوضح من الحامل للمرة الأولى. لا يتجاوز وزنها 900 جرام ، حيث أن الركلات ليست قوية أو مؤلمة ، بل هي حركات خفيفة تشبه رفرفة الفراشات في كثير من الحالات ، لكنها أكثر شدة من الحركات التي اعتادت عليها الأم في الشهر السابق. تزداد حدة الركلات والحركات مع تقدم الحمل. منذ الشهر السادس تتحول الحركات إلى ركلات[1].

خلال الشهر السادس تكون جميع الحوامل على دراية بحركة الجنين ، لذلك يجب على جميع الأمهات البدء في مراقبة ركلات الجنين التي يجب ألا تقل عن 10 حركات أو رفرف خلال ساعتين ، وهذا هو المعدل المثالي .[3].

كم مرة يجب الشعور بحركة الجنين؟

خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، قد تشعر بعض النساء الحوامل ببعض الاهتزازات أو الحركات الخفيفة التي يصعب ذكرها ، ولكن في نهاية الثلث الثاني من الحمل ، أي بداية الشهر السادس ، تزداد الركلات وتزداد قوتها ، وهذه الحركة تتم في فترات مختلفة فيتبادل الجنين في بطن أمه بين اليقظة والنوم. عادة ما ينشط الجنين بين الساعة 9 مساءً والساعة 1 صباحًا ، ويستجيب الأطفال في رحم أمهاتهم للأصوات من حولهم أو اللمسات ، وتزداد الركلات عندما يتغير مستوى السكر في الدم ، لذلك يُنصح الأمهات اللائي يفقدن حركة جنينهن عادةً بتناول قطعة شوكولاتة أو كوب عصير ليشعر بحركة الجنين ، ويقول المختصون إنه يجب الشعور بحركة الجنين 10 مرات خلال 120 دقيقة[4].

ما هي الأوقات التي تزداد فيها حركة الجنين؟

هناك أوقات يكون فيها الجنين أكثر نشاطًا ، وهذه الأوقات كالتالي[5]:

  • بعد الأكل: عندما تأكل الأم الطعام ، يرتفع مستوى السكر في الدم ، مما يمنح الجنين المزيد من الطاقة التي تجعله أكثر نشاطاً.
  • عندما تشعر الأم بالتوتر: عندما تكون الأم متوترة ، يرتفع مستوى الأدرينالين ، مما يمنح الجنين المزيد من الطاقة.
  • عندما تنام الأم أو تسترخي: عندما تسترخي الأم أو تنام ، ستلاحظ على الأرجح زيادة في حركة الجنين ونشاطه.
  • بعد التمرين: بعد انتهاء الأم من التمرين ، قد تشعر بزيادة في نشاط جنينها.
  • بعد أن تشرب الأم شيئًا باردًا: مثل العصير البارد أو الماء البارد أو الآيس كريم.

هل حركة الجنين تدل على صحته؟

تعتبر حركة الجنين إشارة يرسلها الجنين على أنه بصحة جيدة من حيث القوة والحجم ، وينصح بعض المختصين بحساب ركلات الجنين خلال فترة محددة مدتها 10 دقائق ، حيث يجب أن تشعر الأم بالحركة. أو ركل أو رفرفة من جنينها كل 10 دقائق ، ولكن في الحقيقة لا يمكن تحديد عدد معين من الركلات المتوقعة خلال فترة ، ويمكننا القول أنه لا يوجد دليل علمي حقيقي يثبت ذلك حساب وتقييم الحركة الجنين خلال فترة ما هو مؤشر جيد على صحة الجنين[4].

بشكل عام ، تختلف حركة الجنين من امرأة إلى أخرى ومن حمل إلى آخر. تشعر بعض الأمهات بحركة الجنين في الشهر الرابع سواء في بدايته أو نهايته ، وبعضهن لا يشعر بهذه الحركة إلا بعد بلوغ الشهر السادس ، حيث يؤثر وزن الحامل على حركة الجنين ، فالمرأة الحامل التي تعاني من زيادة الوزن لديها جدار بطن سميك يجعلها لا تشعر بوضوح بحركة جنينها ، والشيء الجيد الذي يجب أن تعرفه الأمهات أن انخفاض حركة الجنين في الشهر السادس ليس سبباً. للقلق طالما أن الطبيب يؤكد صحة الجنين من خلال التصوير التلفزيوني.[4].

هل هناك علاقة بين حركة الجنين وجنسه؟

الجواب لا. في الواقع ، إن ربط حركة الجنين بجنسه هو مجرد حكايات شعبية وأساطير لا أساس لها من الصحة. وهناك قصص تقول إن الجنين النشط في بطن أمه أنثى ، وقصة أخرى تقول إن الأم التي تشعر بحركة جنينها في وقت مبكر من الحمل هي حامل. جنين ذكر وهذه الروايات كما ذكرنا ما هي إلا أساطير[6].

حركة الجنين في الشهر السادس. في نهاية مقال اليوم لابد من التأكيد على أن قلة حركة الجنين في الشهر السادس لا تشكل مصدر قلق طالما أن الطبيب المختص يؤكد صحة الجنين من خلال التصوير التلفزيوني.

إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل