حبوب منع الحمل رواية

0 1

تعتبر حبوب منع الحمل الجديدة من أكثر حبوب منع الحمل شيوعًا التي تستخدمها العديد من النساء ، حيث إنها إحدى الطرق الشائعة المستخدمة لمنع الحمل.

هذه الحبوب هي عقاقير هرمونية عن طريق الفم تحتوي على هرمونات اصطناعية تعادل البروجسترون والإستروجين.

استخدامات الحبة رواية

حبوب منع الحمل الجديدة تستخدم لعلاج العديد من المشاكل الصحية التي تنتج عن الاضطرابات في مستوى الهرمونات في الجسم ، ومنها:

  • تقليل شدة الدورة الشهرية ومدتها.
  • معالجة مشاكل حب الشباب.
  • يكتب الأطباء هذه الحبوب لعلاج فشل المبايض المبكر.
  • يتم استخدامه لتنظيم مستوى الهرمونات في الجسم ، لذلك فهو يعالج مشكلة عدم إنتاج الجسم بما يكفي من هرمون الاستروجين.
  • تنظيم مواعيد الحيض.
  • علاج الآلام والآثار المصاحبة للدورة الشهرية.
  • التقليل من مشكلة التقلبات المزاجية والاكتئاب التي تزداد مع وقت الدورة الشهرية.
  • علاج مشاكل انتفاخ البطن.
  • معالجة مشكلة السمنة.
  • هذه الحبوب تمنع الإباضة فقط خلال فترة الاستخدام ، وبالتالي تمنع الحمل.
  • علاج مشاكل الانقباضات والتقلصات المصاحبة للحيض.
  • يعالج مشكلة انقطاع الطمث ، حيث ينظم أوقات الحيض.
  • علاج الانتباذ البطاني الرحمي والذي يؤدي بدوره إلى ألم شديد في منطقة الحوض.
  • تعالج هذه الحبوب مشكلة تكيسات المبيض الناتجة عن خلل في الهرمونات في الجسم.
  • تعتبر هذه الحبوب من أفضل وسائل منع الحمل لأنها أكثر فعالية بكثير من العديد من وسائل منع الحمل الأخرى.

تعتبر مخاطر حبوب منع الحمل وآثارها الجانبية جديدة

هناك بعض المخاطر والآثار الجانبية التي قد تسببها هذه الحبوب عند استخدامها دون استشارة طبيب مختص أو زيادة جرعة تلك الحبوب ، ومن بين تلك المخاطر والأضرار:

  • من المتوقع حدوث نزيف مهبلي غير موعد الدورة الشهرية ، وذلك عند البدء بتناول هذه الحبوب ، ويمكن علاج هذا الأمر تلقائيًا بعد حوالي ثلاثة أشهر من بدء استخدام هذه الحبوب.
  • الغثيان والقيء المستمر ، وهذا الأمر ينحسر تلقائيًا أيضًا مع تناول هذه الحبوب بانتظام ، حسب وصفة الطبيب.
  • زيادة حجم الثديين ، وحدوث الألم عند لمسهما أو ظهور كتل منتفخة في الثدي ، وفي تلك المرحلة يجب التوجه فورًا لاستشارة طبيب مختص ، ويمكن تناول الأدوية التي تحتوي على مادة الكافيين. للمساهمة في علاج هذه المشكلة.
  • الصداع المستمر وخاصة الصداع النصفي وتتحسن هذه الحالة مع مرور الوقت.
  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ ، بسبب احتباس السوائل في الجسم ، وخاصة حول الثديين والأرداف ، وهذه الحبوب تقلل من كتلة العضلات في الجسم.
  • قد تتسبب هذه الحبوب في انقطاع مؤقت للدورة الشهرية.
  • تسبب هذه الحبوب أيضًا تقلبات مزاجية ومشاعر.
  • قد تغير هذه الحبوب من طبيعة الإفرازات المهبلية ، لأنها قد تزيد أو تنقص ، وفي حالة نقص الإفرازات يجب استشارة طبيب مختص لترطيب المهبل حتى لا يؤثر ذلك على تلك المنطقة وبالتالي يسبب العديد من المشاكل .
  • اضطرابات في الرؤية ، في بعض الحالات تنتفخ العين وتزداد سماكة القرنية مع عدم وضوح الرؤية.

الحالات التي لا تستخدم فيها حبوب منع الحمل رواية

هناك العديد من الحالات الطبية التي تؤثر فيها هذه الحبوب وتتسبب في تفاقم المرض ، منها:

  • مرضى ارتفاع ضغط الدم.
  • مرضى الجلطة الوريدية.
  • مرضى الانسداد الرئوي.
  • من يعانون من سرطان الثدي أو أي نوع من أنواع السرطان.
  • مرضى الكبد والكلى.
  • المرضى الذين يعانون من نزيف مهبلي غير مبرر.
  • حالات الرضاعة الطبيعية والحمل.

تعمل حبوب منع الحمل الجديدة عن طريق منع الإباضة ، أو إطلاق بويضة من المبيض ، وتثبيط عمل الغدد التناسلية.

إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل