أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض وكيفية تجنبه

0 12

يعتبر حدوث الإجهاض من أكثر المواقف السلبية التي يمكن للمرأة أن تمر بها ، وبعد ذلك ترغب في الحمل مرة أخرى ، وتبحث عن أسباب تأخير الحمل بعد الإجهاض من أجل تحقيق حلمها بسرعة والتعويض عن ذلك. ما فقدته في حملها السابق.

أثناء الإجهاض يحدث نزيف ، وتلجأ المرأة إلى عملية تنظيف الرحم للتخلص من بقايا هذه التجربة والاستعداد لحمل جديد. أحياناً يتأخر الحمل بعد الإجهاض ولا يتم بسرعة ، وتصبح المرأة قلقة ومربكة في البحث عن الأسباب.

أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض

عند حدوث إجهاض ، وبعد أن تتعافى المرأة وتعود إلى حالتها الطبيعية ، حيث تحتاج إلى فترة راحة لاستعادة صحتها ، فإنها ترغب في حمل جديد لتحقيق حلم الأمومة الذي يداعبها ، ولكن بعد محاولات كثيرة تجدها أن الحمل الثاني تأخر ولم يحدث بسهولة ، ومن أهم أسباب هذه المشكلة:

الأسباب الجسدية لتأخر الحمل بعد الإجهاض

وهذه أسباب تتعلق بجسم المرأة وحالتها الصحية تؤدي إلى تأخر الحمل ، حيث تتأثر ببعض الأمور نتيجة الإجهاض السابق ، ومن بينها الأسباب التالية:

  • يبقى تأثير الإجهاض في الرحم ولا يتم تنظيفه بشكل صحيح.
  • إن بقاء بعض الخلايا الجنينية الصغيرة جدًا في الرحم يعيق حدوث حمل جديد.
  • وجود الأورام الليفية الرحمية.
  • إصابة الرحم بالأورام الليفية الحميدة.
  • الحيض غير المنتظم.
  • حدوث التصاقات وانسداد في قناة فالوب.
  • عدم القيام بالتنظيف والكشط بشكل صحيح بعد الإجهاض.
  • الإصابة ببعض التهابات المهبل.
  • وجود عدوى فطرية في المهبل والجهاز التناسلي.

أسباب نفسية لتأخر الحمل بعد الإجهاض

تؤثر الحالة النفسية للمرأة على صحتها الإنجابية ، حيث:

  • تتعرض المرأة لصدمة نفسية عند فقدان جنينها ، حيث تشعر بالحزن والانزعاج والاكتئاب والعديد من المشاعر السلبية والمشكلات النفسية التي تلقي بظلالها على وضعها الصحي مما يؤدي إلى تأخر الحمل بعد الإجهاض.
  • بعد الإجهاض ، تعاني المرأة من بعض الاضطرابات النفسية التي تؤثر على انتظام الدورة الشهرية والإباضة ، مما يعيق حدوث حمل جديد.
  • تعاني هرمونات المرأة من بعض الاضطرابات الشديدة التي تؤدي إلى عدم حدوث التبويض بشكل طبيعي ومنتظم.
  • بعد الإجهاض ، تحتاج المرأة إلى دعم نفسي من أهلها وزوجها حتى تطمئن وتستعيد ثقتها بنفسها وتستعيد صحتها قبل التفكير في حمل جديد.

ما هي أسباب الإجهاض؟

يحدث الإجهاض لأسباب عديدة تجعل من المستحيل استمرار الحمل. ومن أهم هذه الأسباب:

  • يحدث الإخصاب قبل أن تنضج البويضة بالكامل ، مما يتسبب في حدوث خلل في الكروموسومات ، وتصبح البويضة بداية لجنين مشوه لا يمكن أن ينمو.
  • وجود عيوب خلقية في الرحم منها ازدواج الرحم بقرنين أو وجود التصاقات في الرحم أو قناتي فالوب أو وجود انسداد في الرحم.
  • يعاني من التهابات المسالك البولية.
  • وجود الأورام الليفية الحميدة.
  • وجود ورم سرطاني في الرحم أو عنق الرحم.
  • تشوهات في الحيوانات المنوية التي قامت بتلقيح البويضة.
  • تحدث مشكلة عندما تنغرس البويضة بعد إخصابها في الرحم.
  • انفصال المشيمة المبكر والنزيف.
  • وتشكو المرأة من بعض الأمراض العضوية ، مثل السكري ، وارتفاع ضغط الدم ، واضطرابات الغدة الدرقية ، وأمراض الكلى والجهاز البولي ، ومشاكل القلب والأوعية الدموية.
  • تعاني المرأة من سوء التغذية وعدم تناول طعام صحي.
  • الاضطرابات الهرمونية وانخفاض هرمون البروجسترون ، وهو أمر مهم لتثبيت البويضة في الرحم وهو المسؤول عن سماكة بطانة الرحم.
  • التعرض لحادث أو لصدمة قوية في الرحم وأسفل البطن.
  • إذا مرت المرأة بحالة نفسية سيئة والاكتئاب والحزن الشديد ، أو تتلقى فجأة أخبارًا مفجعة ، فإن هذه الأشياء تسبب اختلال التوازن الهرموني والإجهاض.
  • الإفراط في التدخين والمشروبات الكحولية.
  • التعرض للدخان والتلوث والأبخرة واستنشاق المواد الكيميائية الخطرة.
  • يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية عن طريق الخطأ إلى فقدان الجنين.
إنضم لقناتنا على تيليجرام
Quizatii

كويزاتي - Quizatii

هل تبحث عن التسلية والمعرفة في نفس الوقت؟ تطبيق "كويزاتي" هو الحل!

تحميل